تم تصميم برنامج تدريب عملي تحت مسمى (برنامج سمانته للتدريب التعاوني) لمدة 10 أسابيع مخصص لطلاب وطالبات الجامعات والمعاهد السعودية حديثي التخرج من الفئة العمرية (20 - 25 سنة)، واستقبالهم في شركات المجموعة .

يهدف البرنامج إلى منح المتدربين فرصة التهيئة والتجربة والتدريب العملي وتنمية بعض المهارات في مختلف الأعمال وكذلك الاحتكاك المباشر بسوق العمل في القطاع الخاص بعيدا عن الضغوطات والعقبات التي غالبا تواجه حديثي التخرج عند بدء رحلة البحث عن عمل خصوصا لمن لم يسبق لهم العمل في شركات القطاع الخاص .

روعي في تصميم البرنامج عدد من الاعتبارات الرئيسية أهمها:

  • مدى حاجة الطلاب والطالبات لهذة النوعية من البرامج في السوق السعودي.
  • نوع وأسلوب تقنيات التدريب في بيئة العمل الحقيقية.
  • المنافع التي سيحصل عليها المتدربين بعد نهاية التدريب.
  • إلى أي مدى ستكون فرصة المتدربين في الحصول على عمل أفضل بعد انتهاء المدة .

فكرة البرنامج:

يتم التنسيق مسبقا مع عدد من الجامعات والمعاهد المحلية لأستقبال الطلاب والطالبات كمتدربين في شركات المجموعة وفق الشروط التالية:

  • أن يكون المتدرب حديث التخرج أو في السنة الأخيرة من الدراسة.
  • أن لا يكون المتدرب سبق له العمل في القطاع الخاص لمدة تزيد عن سنة.
  • أن يكون المتدرب متخصص في المجالات التي يمكن للمجموعة تدريبه عليها .

عند إستقبال المتدربين، يتم منحهم فرصة التدريب العملي في التخصصات الحيوية التي يحتاجها سوق العمل في المملكة العربية السعودية.

بعد تحديد عدد المتدربين وتاريخ بداية البرنامج التدريبي، يطلب من المتدربين كتابة سيرة ذاتية وإجراء مقابلة شخصية وتعبئة نموذج التدريب المعد لذلك، بحيث يكون لك متدرب / متدربة ملف يحتوي على كافة المعلومات ومستوى المهارات والقدرات قبل البدء في التدريب بغرض قياس التغيير والتطور لكل مشارك في نهاية البرنامج .

في الأسبوع الأول سيكون كل مشارك قد حصل على خطة مسار التدريب خلال 10 أسابيع موضح فيها التعليمات الأساسية، وجدول الأنشطة التدريبية، والفوائد المتوقعة في نهاية البرنامج وغيرها من المعلومات، بالإضافة إلى حضور ورشة عمل التهيئة لجميع المتدربين لتحفيزهم ودمجهم مع زملائهم ومع موظفي شركات المجموعة .

بعد ذلك يبدأ المشرفين على تنفيذ البرنامج بتوزيع المهام والتدريب عليها مع التركيز الكامل على تنمية مهارات الاتصال بمختلف أشكاله وتقليص حواجز الرهبة لدى المتدربين وتدوير المهام والممارسات العملية فيما بينهم .

في كل أسبوع تنظم المجموعة ثلاث ورش عمل مفتوحة بين المتدربين وخبراء في مجالات مختلفة يتم دعوتهم من خارج المجموعة للإلتقاء المباشر مع المتدربين بهدف نقل الخبرة والاستفادة من تجاربهم والاجابة على الأسئلة التي يطرحها المتدربين تساعدهم في توسيع مداركهم والاحتكاك المباشر مع الخبراء في السوق .

كما يتم تنظيم زيارات للمتدربين لعدد من الشركات الرائدة في السوق السعودي في قطاعات متعددة تتيح للمتدربين الإلتقاء بقيادات ومدراء هذه الشركات وتقديم التحفيز والنصائح لهم من أصحاب التجارب المميزة .

في الأسبوع الأخير من البرنامج تقوم المجموعة بعقد اجتماع تقييم للمتدربين تقدم لهم النصائح والملاحظات والاستماع لمرئياتهم وتوقعاتهم في المرحلة المقبلة من حياتهم العملية بالإضافة إلى إختتام البرنامج بحفل تكريمي لهم وللمشرفين على تدريبهم .

أهداف البرنامج:

في نهاية البرنامج سيكون المتدرب قد حصل على المنافع التالية:

  • مستوى متقدم من المهارات المكتسبة واكتساب الخبرة العملية.
  • تقرير أداء يوضح نقاط القوة والضعف وأبرز الملاحظات على المتدرب من وجهة نظر المشرفين على تدريبه، وهذا سيساعد المتدربين على تحسين مهاراتهم لاحقا.
  • شهادة خبرة من المجموعة حول الأعمال والمهام التي قام المتدرب بإتقانها.
  • خطاب تزكية وتعريف مرجعي من المجموعة للمتدرب يقدم للشركات والمؤسسات.
  • مكافأة مالية وهدايا تحفيزية للمتدربين.
  • تقديم النصح والارشاد للمتدربين الراغبين في ذلك بعد نهاية البرنامج.

"وبذلك، سيكون لدى المتدرب/المتدربة فرصة أفضل في الحصول على عمل وقدرة على التكيف السريع مع متطلبات الشركات العملية والمهارية".

نموذج لأحد برامج التدريب التعاوني

نفذت سمانته برنامجها للتدريب التعاوني الأول 2011م خلال إجازة الصيف لمدة 10 أسابيع بالتعاون مع جامعة دار العلوم وجامعة اليمامة وجامعة الأمير سلطان، تم فيها استقبال 25 طالب وطالبة في مختلف التخصصات.

جميع الطلاب الخريجين الذين تم اختيارهم لم يسبق لهم العمل في شركات القطاع الخاص كما لم يسبق لهم تنفيذ أي مهام عملية ضمن تخصصاتهم.

عند إعداد ملفات التدريب لكل مشارك، كان من أبرز الملاحظات على المتدربين ضعف مهارات الاتصال (الداخلي والخارجي) وهي من أهم إن لم تكن أهم المهارات في القطاع الخاص، وهي أكثر ما يحتاجه المتدربين حديثي التخرج.

حصل كل متدرب على خطة مسار التدريب والتي احتوت على الآتي:

تم تنظيم عدد 20 ورشة عمل مع الخبراء في السوق السعودي يلتقون مباشرة مع المتدربين بعيدا عن تدخل المجموعة بالتعاون مع الشركات والجهات التالية:

csr-6.jpg

csr-7.jpg