قطاع الاستثمار السياحي

يتعبر الاستثمار في قطاع السياحة حاليا من أسرع مجالات الجذب الاستثماري نموا في المملكة العربية السعودية نتيجة للطلب المتزايد على خدمات قطاع الإيواء والترفية والمطاعم والخدمات السياحية المرتبطة بالسفر وأيضا للتطورات التي حدثت في سوق الاستثمار السياحي من الأنظمة والتشريعات والمحفزات الاستثمارية للأجهزة الحكومية المنظمة لسوق الاستثمارات الوطنية وأهمها الهيئة العامة للسياحة والآثار والتي عكست مستوى عالي من الحماية للاستثمارات السياحية الوطنية بما تقدمه من حوافز وتسهيلات ودعم فني.

وتولي مجموعة سمانته اهتمام كبير في الاستثمار المباشر في القطاع السياحي داخل المملكة العربية السعودية بل وتصنف استثماراتها السياحية كأولوية قصوى في منظومة مشاريعها وأنشطتها مع التركيز على قطاع الإيواء والترفيه والضيافة المتخصصة والتطوير العقاري للوجهات السياحية الواعدة. ولها في هذا المجال مبادرات استثنائية تمثلت في تدشين عدد من المشاريع السياحية الرائدة في كل من الرياض وجده ومنطقة الجوف،كما وتعمل مجموعة سمانته مع شركائها المحليين والدوليين في ضخ المزيد من الاستثمارات الموجهة للرقي بمستوى صناعة السياحة السعودية.  

مشاريع المجموعة

دشنت مجموعة سمانته عدد من مشاريعها السياحية من أهمها ( مشروع سلسلة مطاعم كمبيوني الرياضية) في مدينة جده والذي يعتبر ابتكار سعودي متطور لمفهوم الضيافة الرياضية، كما دشنت مشروع (فلب فلاب فن) في مدينة سكاكا كأكبر صالة تزلج مغلقة في المنطقة الشمالية، وتعمل حاليا على الإنتهاء من تأسيس شركة (الأصول السياحية) شركة مساهمة مقفلة تهتم بتطوير وإدارة المشاريع السياحية ومن أبرز مشاريعها تطوير بحيرة دومة الجندل وتطوير مشاريع سياحية بنظام B.O.T،كما تعمل على عقد التحالفات الاستراتيجية مع الشركات العالمية في مجال خدمات التشغيل الفندقي منخفض التكلفة.

وتتجه مجموعة سمانته للعمل مع شركائها في جذب وضخ المزيد من الاستثمارات المالية في المشاريع السياحية الواعدة والاستمرار في سياستها ومبادراتها الاستثمارية ومواصلة نهجها في الابتكار والتطوير المستمر للخدمات السياحية من منطلق مشاركتها الفعالة في تنمية وتطوير السياحة الوطنية.